مقتل عضو المجلس الرئاسي للانقلابيين بغارة للتحالف في مأرب

مبارك المشن

أقاليم برس– متابعات

أكدت مصادر يمنية لسكاي نيوز عربية، مقتل القيادي الحوثي البارز وعضو المجلس السياسي للانقلابيين في صنعاء، مبارك المشن، متأثرا بجراحه في المستشفى في الغارة التي شنها التحالف العربي، الأحد، من خلال عملية استخباراتية نوعية، استهدفت مقر اجتماع لقيادات حوثية بارزة في مأرب.

وحسب مصادر القناة، فقد تم تأكيد موت "المشن" بعد تكتم على ذلك لكي لا يؤثر على معنويات مقاتليه.

 

وقال مراسل القناة، إن الاجتماع كان يضم عددا كبيرا من القادة البارزين في الميليشيا الانقلابية، وعلى رأسهم مبارك المشن المسؤول عن جبهة صرواح في مأرب وناصر الزعبلي، وهو أحد القادة البارزين.

 

وأوضح مراسلنا أن ثمانية أشخاص قتلوا على الأقل في الغارة التي استهدفت المقر، من بينهم ثلاثة مرافقين شخصيين للمشن، بينما لم يتحدد مصيره بعد.

 

وتأكد مقتل الزعبلي في الغارة التي أوقعت أيضا 12 جريحا.

 

وأحكم الجيش الوطني بدعم من قوات التحالف، السيطرة على مساحات شاسعة من الجبهة في مأرب تحت غطاء كثيف من نيران القوات الجوية والمدفعية، حسب ما قالت مصادر عسكرية، السبت.

 

 

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص