مجلس الوزراء : الاستهداف الاجرامي في مارب لن يثني الجيش في إنهاء الانقلاب

وقف مجلس الوزراء في اجتماعة اليوم برئاسة الدكتور معين عبدالملك أمام الاستهداف الإجرامي الصاروخي الذي حدث في محافظة مأرب وأدى إلى استشهاد عدد من أبطال الجيش الوطني بينهم ركن تدريب العمليات المشتركة في وزارة الدفاع العميد الركن سعيد الشماحي، وقائد المعسكر التدريبي العميد الركن عبدالرقيب الصيادي، والعميد الركن نصر علي الصباحي .

وترحم المجلس على أرواح الشهداء الأبطال الذين قدموا أرواحهم وهم يؤدون واجبهم الوطني في ميدان الشرف والبطولة، في معركة اليمن الوجودية ضد المشروع الإيراني ووكلائه من مليشيات الحوثي الانقلابية.. متمنيا للجرحى والمصابين الشفاء العاجل.

وأكد المجلس، ان هذه الاستهدافات لن تثني الجيش الوطني وبالتفاف من الشعب اليمني وإسناد من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة في استكمال إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة وإجهاض المشروع الإيراني.

وتدارس مجلس الوزراء، استمرار التصعيد العسكري لمليشيا الحوثي الانقلابية وخروقاتها المتكررة للهدنة الأممية في محافظة الحديدة.. مؤكدا ان الصمت على هذه التصعيد والخروقات وعدم إدانتها بشكل صريح وواضح يشجع مليشيات الحوثي الانقلابية على التمادي لنسف جهود إحلال السلام وتنصلها عن التزاماتها امام المجتمع الدولي في تنفيذ اتفاق استوكهولم الذي مر ما يقارب العام على توقيعه دون تحقيق تقدم يذكر بسبب العراقيل المتكررة التي تفتعلها هذه المليشيات امام تنفيذه

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص